m0ntassar Weblog
ff

02 avril 2007

حوار بين أبو العباس و أبو بشار

أبو العباس و أبو بشار زوز صحاب, و ها الأسامي ماهي الا أسماء استعارية كانو يطلقوها على رواحهم من وقت اللي كانو يقراو في العراق معا بعضهم وقت اللي كانو شباب و وقت اللي كان الشباب شباب ..يا حسرة
في ما يلي حوار وجيز دار ما بيناتهم وهوما كهول على عتبة الشيخوخة

تليفون أبو بشار يرن, يسمع منه صوت عزف عذب جميل
- أبو العباس: أشنوة أبو بشار .. عامل عوادجي في تليفونك ؟
أبو بشار: كيفاش توا يا أبو العباس, ماعادش تفرق بين العود و القانون ؟
- اه صار هذا صوت قانون, أنا ضهرلي كأنوغاص شويه, عاطي على الضرب بالعود
-لا لا يا أبو العباس, ماهوشي ضرب بالعود, تي شد زيد تصنت, توا تتأكد اللي هو قانون
-اسمع يا سيدي اه, والله عندك حق
- هاذاكا لواش مازال يصلح حتى هو القانون, كان باش يعزفو عليه, ومع ذالك,مازال الناس يخلطو بينو وبين الضرب بالعود
- يا خويا الله غالب, أنا واحد من الناس, العود يستهوني أكثر, هاذاكا علاش كل ما نسمع قانون, يجي في بالي العود وراهو والله برشا عباد موش كا ن انا يا أبو بشار عندي حالة اللخبطة هاذي بين العود و القانون
- صحيح, اكثر الناس اللي سمعو السونوري صارتلهم هاللخبطة هاذي, هيا تعرفشي كيفاش, الله لا تجعلني جرة, هاو توا انحي والديه أنا سي القانون و نحطلكم العود ما دام الشعب الكل يستهويه العود و صوت القانون يعملو لخبطة
- لاا حول و لاا قوة الا بالله
-أشنوة زادة أبو العباس..؟
- أنا توة فهمت علاش القانون موش لاقي حظو مقارنة بالعود
- علاش يا سيدي اه ؟
-على خاطر الكعبتين و كعبة اللي يحبو القانون, فيسع ما يسيبوه و يطيحو للعود كي وخيانهم
- هاهاها, هاذي غلبتني بيها يا أبو العباس
- هيا امالا رجعلنا القانون, و أعطيني حتا أنا هاك السونوري, يزيني طبت من العود ونحب نسنس وذيناتي على صوت القانون

نتمنى اللي أنتوما زادا طبتو مل العود كيف سي أبو العباس, و راهو مازال الوقت باش نسنسو وذيناتنا على صوت القانون
و هاذية السونوري متاع أبو بشار للعباد اللي قعدت متشوقة تحب تسمع السونوري باش ما يروحوش بلاش و للعباد الأخرى زادة اللي فهمو كلام أبو العباس باش نجعهم على أنهم ما يتصرفوش كيف ما كان باش يتصرف أبو بشار

1 commentaire:

adam a dit…

ضربة معلم يعطيك الصحة؛ اما و الله هل البلوق سفير فيها مايعمل مسرحية تعمل الكيف
:)

Qui êtes-vous ?

this is Montassar"s profile
Journal d'un Tunisien qui rêve d'un avenir meilleur. Journal d'un Tunisien sera une collection de notes dans lesquelles je commenterais mon quotidien et j'exprimerais mes opinions par rapport à tout ce qui se passe autour de moi, se sera aussi un espace où je partagerais mes petites trouvailles du web et d'ailleurs.
Afficher mon profil complet

Je soutiens